Uncategorized

الدراجات الهوائية والتسويق العقاري كيف اجتمعا؟

الدراجات الهوائية والتسويق العقاري كيف اجتمعا؟

التسويق في كل مجال واحد؛ لأن الهدف واحد! إرضاء العملاء وكسب ثقتهم. ومن خلال تجربتنا في مجال الترويج والتسويق من أجل بيع دراجات هوائية عالية الجودة ودقيقة التصنيع اكتشفنا أن العملاء لا يبحثون عن المميزات بقدر بحثهم الدائم عن إرضاء عواطفهم الشخصية. فهم لا يشترون الدراجة لمميزاتها بقدر شغفهم تجاه فكرة قيادة الدراجة الهوائية نفسها، وشعوره وهو يقودها.

وكذلك الحال مع العقارات. رغم أن عملائك كمسوق عقاري مختلفة بعض الشيء من حيث الديموغرافيا أو الحالة الاجتماعية أو السن حتى، ولكن التشابه يكمن في الاهتمامات، فكلاهما يحتاج إلى شراء شيء جديد، يحمسه للحياة وينظر لها بصورة مختلفة.

ولأن الدراجات الهوائية والعقارات طريقهم واحد، كان علينا أن ندمجهم بينهم بصورة أكبر! وهذا بتحويل مدينتك/ منتجعك/ قريتك من مدينة مزدحم بالسيارات الفارهة، إلى مكان مزدحم بالدراجات الهوائية المفيدة والملائمة للعصر أكثر.

 

الدراجات الهوائية، التسويق العقاري

 

كيف تجعل الدراجات الهوائية وسيلة المواصلات الأولى داخل مدينتك/منتجعك الجديد؟

امنح زبائنك الحاليين دراجة هدية بعد انتهاء عملية الشراء.

أعرف فيما تفكر! “ما يمكن العملاء للي بعتلهم مش بيعرفوا يركبوا عجل؟” ولكن هل تعتقد هذا سيكون عائق أمام سعادتهم بامتلاكهم لشيء يضيف على الجو العام في التعامل راحة فوق راحة!

نعم محتمل أن يكون عميلك يحب الرياضيين  والقائدين للـ دراجات الهوائية وليس منهم! ولكنه وبالتأكيد يعرف من سيستفيد منها. محتمل أن يكون هذا الشخص أحد أفراد أسرته أو عائلته أو معارفه، ولكن في النهاية إهداء عجلة دقيقة الصنع وعالية الجودة مطبوع عليها أسم الصانع والمُهدي أمر في غاية الرقي على المحمل الإنساني، والذكاء على المحمل التسويقي والاقتصادي.

توفير دراجات داخل المنتجعات السياحية مجانًا

تلك الفكرة مناسبة جدًا للقرى السياحية المنشأة حديثًا، فأنت كمسوق عقاري تحتاج إلى شيء مميز تقنع به عملائك، بالأخص لو كنت تبيع عقارات قرية سياحية على الجانب الأخر من الساحل، حيث أن العميل يخشى من فكرة التنقل من وإلى القرية؛ ليذهب إلى الشاطئ، بسبب اضطراره إلى استخدام سياراته ليتخطى الحركة المرورية.

لهذا يمكنك أن توفر دراجات هوائية مجانية أمام منطقة الشواطيء، يستخدمها زبائنك للتنقل من وإلى القرية بسهولة؛ بالأخص في حال وجود شوارع مخصصة لقيادة الدراجات الهوائية بالقرية.

تصميم كافيهات “one coffee one bike”

سوق المطاعم والكافيهات سوق رائج في مصر بالخصوص، ولا يوجد مدينة ولا قرية جديدة تخلو من الكافيهات العالمية والمحلية على حد سواء. واستغلال هذا الكم من الكافيهات في الترويج للمنشأت العقارية الجديدة ليس شيء جديد، الجديد هو التجديد في تلك الأفكار، ودعم الأفكار الجديدة، كفكرة “One coffee, One bike”

وهي أي شخص يستحي مشروبًا لدى المطعم أو الكافيه المروج للفكرة، سيحصل على دراجة لمدة ساعة مثلًا، ومتاح له أن يضعها في أي جراج مخصص للدراجات الهوائية مادام داخل القرية، وسيقوم شخص ما بإعادتها إلى الكافيه مرة أخرى.

توفير دراجات هوائية داخل فنادق

تلك الفكرة منتشرة بصورة كبيرة في الفنادق العالمية وبالأخص التي لديها مساحات كبيرة تسمح بوجود طرق ممهدة خصيصًا للدراجات الهوائية. بوجود تلك الخدمة ستمنح رواد الفندق والقرية ميزة إضافية، تضفي على تجربتهم داخل مدينتك/قريتك إثارة وحماس، بالإضافة إلى توفير فرصة أكبر ليتعرفوا على أصدقاء جدد تحفزهم لفكرة شراء عقار دائم لهم في منشأتك العقارية.

 

التسويق العقاري، الدراجات الهوائية، دراجة هوائية

 

ألهم عملائك! كن أنت قائد الدراجة الأول فيها.

أعلم أنه من الوهلة الأولى قد تتعجب من الفكرة. وتتهمني بأنني لا اعرف الكثير عن طبيعة المسوق العقاري، وما يجب عليه فعله؛ لبث شعور الثقة والهدوء بقلوب العملاء. ولكن يا صديقي ماذا عن المرح؟

العملاء بشر مثلنا يحتاجون القليل من المرح والأفكار الملهم؛  لتحفيزهم على شراء العقار. ففي النهاية الإنسان يشتري بعاطفته لا بعقله. ومهما كان المكان مغمور بالمزايا، إذا لم يشعر بالألفة تجاهه لن يشتريه! ومسئوليتك أنت أن تمنحه هذا الشعور. واستخدامك الدراجة الهوائية كوسيلة تنقل بين جدران مدينتك سوف يضفي روح من المرح والإلهام الذي سوف يحفزهم بالتأكيد على الشراء من هذا المكان.

والحقيقة أنه هناك العديد من مسوقي العقارات الذين قاموا بتلك الفكرة مثل

1- المسوق “أدم مورا” من مانلي – استراليا،  الذي استغنى عن السيارة تمامًا ولجأ إلى الدراجة الهوائية كوسيلة نقل بين أرجاء مدينة مانلي كلها، فبالتالي يحافظ على البيئة وينشر روح المرح بين ارجائها على حد قوله.

2- وكذلك المسوقة “جين هاريسون” من واشنطن التي قررت أن تجعل من الدراجة الوسيلة الوحيدة في تنقلاتها من منزل عملائها إلى البيوت المعروضة للبيع. فهي بذلك توفر الوقت الذي كان يُستنزف في الازدحام المروري.

ومن خلال عرض ما سبق من أفكار عليك أن تعرف أن الأفكار الملهمة هي الباقية، فلو ألهمك هذا المقال بأي فكرة قم بتنفيذها الآن! ولا تترد في تحميل دليلنا الشامل للمسوق العقاري لمزيد من الإفادة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *